كل عام وانا بخير ، على طريقتي الخاصة

كل عام وانا بخير ، لست كما كنت في العام الماضي ، فأوضاعي تغيرت كثيراً ، وكذلك اختلفت طرق الاحتفال بيوم ميلادي ، عودة للثاني من شهر سبتمبر ، قررت وقتها ان ابتكر في يوم ميلادي اختباراً صغيراً ، اطلقت عليه مقياس الصداقة ، هو مقياس تخيلي ، لغاية في نفس يعقوب ، بدأ الامر كالتالي ، قمت بإزالة تاريخ ميلادي من صفحتي على الفيس بوك ، والملتقى وتقريباً كل مكان اخر ممكن ان يشير ليوم ولدت !

كان يخضع للاختبار وقتها فقط خمسة اشخاص ، علماً بأن لدي على الفيس بوك ما يزيد عن 400 شخص ، وعلى الملتقى ما يزيد عن 2000 عضو ، تزيد الارقام او تنقص قليلاً ، عليَّ الاعتراف كنت انتظر يوم ميلادي بفارغ الصبر ، ويبدو ان احداً ما على الطرف الاخر كان ينتظره بشغف ^_- ، على مستوى اختبار الاصدقاء ، فواحد من اصل خمسة اجتازه بنجاح ، وهو ما كان متوقعاً ، اما على مستوى اختلاف اوضاع يوم ميلادي هذا عن سابقه ، حصلت على حفلتي تهنئة بيوم ميلادي ، في مكانين مختلفين ، بحضور اشخاص اقل ما يقال في حقهم رائعين ، مكانتهم في قلبي حاضرة على الدوام ،،

تترأسهم “خطيبتي” – زوجة المستقبل ان شاء الله ، فعلياً ، ان تحصل على شخص يعطيك من الاهتمام ما لم تكن تتصور ، وحضوره يغنيك عمن حضر ولم يحضر ، امر احمد الله دوما عليه ،،

كانت بداية يوم 5 – 9 بالنسبة لي بداية اختبارية ، سأكون مجحفاً ان لم اصفها بـ


Legend …. Wait for it ….. arya



اشكر كل من شاركني هذا اليوم ، واقصد بهذا اليوم مدة الاربعة والعشرون ساعة الواقعة تحت تاريخ التاسع من شهر سبتمبر ،،

كان اروع يوم ميلاد احظى به منذ ولادتي ، رائع بروعة من اناروه بحضورهم ، بابتسامتهم وصدق تعابيرهم .

لسخرية القدر جانب من الحديث ،، أزودكم هنا بالأشخاص الثلاثة الذين وصلتني منهم تهنئة يوم ميلادي من خلال الفيس بوك ، ان كنت أحمد الله على شيء ، فهو حصولي على تهنئة من هؤلاء الثلاثة فقط ، فهم من القلة الذين لا زلت اكن لهم من الاحترام ما لا اكنه لأكثر من تسعة وتسعون في المائة من سكان المعمورة ،،


ولا بد هنا من مقارنة هؤلاء الثلاثة بالكم الهائل من التهاني والتبريكات التي وصلتني يوم 5 – 9 – 2010 أي قبل عام من الان ، قد كتبت يومها تدوينه يمكنكم رؤيتها هنا وبها صور حية من عمليات التهنئة والتبريكات الروتينية ،،

حسناً ،،

الان فقرة عام مضى ، ما انجزت ؟!

على الصعيد الشخصي ، انتقلت من مسمى اعزب لمسمى خاطب ، ونجحت في اختيار اسم اول ابنائي بعد ان حلق عاليا اسم يزن وهو الاسم الاول الذي وقع اختياري عليه ، حسناً ، الان رسمياً انا “ابو ادم” ، على صعيد دراستي الجامعية ، تبقت لي سنة واحدة وانتهي من الحصول على شهادة بكالوريوس في هندسة الميكاترونكس ، وبدأت التفكير فعلياً بالهجرة والحصول على درجة الماجستير في نفس التخصص ، طبعا في احدى الدول الاجنبية ،،

وادرس عدة افكار مشاريع تلوح هنا وهناك ، وووووبس ، احتفظ بالباقي لنفسي ، نظراً لكثرة الامراض المعدية هذه الايام .

اراكم ان شاء الله يوم 5 – 9 القادم ،،

في امان الله


Advertisements

8 thoughts on “كل عام وانا بخير ، على طريقتي الخاصة

  1. مش حابب تعرف اسمي .. بس كنت عارف واستغرب انو مش باين عندي في الفيس انو عيد ميلادك .
    قولت غريبه .. شكلو كاين بضحك علينا .. ما حبيت اكتب تهنئه قولت لبعدين يفكروني اهبل ههه ..
    بس يلا خيرها بغيرها .. وموفق يا ورد .
    ويخليلك الي يحبوك ..

    إعجاب

  2. مممممممممم بجد مش عارف شو احكي كلامك صعب على فكرة ويا سيدي الله يسعدك ويفرحك وتكون مبسوط هدا اللي بقدر احكي بس ………
    hesham89

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s